قصص زنا محارم - شاهد اقوي قصص عن زنا المحارم


زنا المحارم الشذوذ كما يجب
قصص زنا المحارم اشهر قصص زنا المحارم الأم الاخت الاخ الاب الابن زنا المحارم وفاجعة تنال وتنهش فى عرض وشرف الكثير من الشواذ فى دولنا الإسلامية والعربية والخليجية تحديداً.

ترددت كثيراً قبل كتابة هذا المقال, ولكن دفعتني الغيرة والحسرة الي أنة ولا بد من أن ينهال قلمي بكتابة هذا المقال, خاصة وبعد ما رأيت الكثير من الأشخاص فى المملكة العربية السعودية والكثير من دول الخليج يبحثون علي الإنترنت عن قصص زنا المحارم, الأمر مخزي كثيراً, فكيف لعاقل أن يتخيل ذلك ..!!

بمجرد أن يصل تفكير الشخص الي مثل هذة الأفكار فربما قد وقع خلل أكيد فى دماغة أو تعرض لصدمة أو شئ شديد قد أصابة وجعل منة وحشاً لا يفكر , بل كالبهائم إن لم تكن البهائم والحيوانات أكرم بكثير.

عندما قمت بالبحث عن قصص زنا محارم عبر محركات البحث ليتضمن هذا المقال العديد من القصص الواقعية التي ستجعل من هذا المقال أكثر مصداقية وواقعية, لما يرتبط بة إرتباطاً تاماً بني الواقع وبين الحقيقة الحارقة التي لا ينكرها أحد فهي بالفعل موجودة, ومحاضر الشرطة والبلاغات المقدمة الي الجهات الحكومية المختصة كثيرة جداً, بيد أن هناك الالاف من الوقائع غائبة وعير معلنة, لما لهذا الجرم من فضحية وتشويه للكثير من قيم الأسرة والعائلة وسط المجتمع الذى يعيش فية هؤلاء الاشخاص.

كما سبق وأشرنا فى بداية المقال , بمجرد أن يصل التفكير بهذا الشخص الي التفكير فى أحد محارمة بهذة الصورة فربما يكون هناك خلل واقع فى دماغة  أو ربما يكون المرض النفسي يلاحقة, لما شرد بة فى التفكير عن تعاليم الدين الإسلامي الحنيف بل وتعاليم الديانات الساموية بشكل عام, ولما فية من هدم للقيم والعادات والتقاليد التي تربي عليها أبناء الوطن.

فى البداية أروي قصة واقعية وقعت بالفعل لاحد الاشخاص وهي منتشرة عبر الإنترنت كثيراً يحيكها هذا الشخص عن نفسة, لكن ليس هناك دليلاً قطيعاً او محضر شرطة يثبت ذلك, فالجريمة قد دفنت وكان علي وشك إرتكاب أفظع جرم فى التاريخ.

تعود قصة الشاب الي إدمانة علي مادة مخدرة تسمي " الحشيش " تلك المادة التي قتلت لدي الكثير من شبابنا النخوة والرجولة والعزة بالنفس والكثير الكثير, يمكنك البحث علي الإنترنت عن اضرار الحشيش وما يسببة من تلفيات كثيرة جداً تلاحق الدماغ وربما تتسبب فى ضياع هذا الشخص الي الأبد وفى نهاية المطاف لا يعرف من هو ولما هو فالحشيش والمواد المخدرة بشكل عام ستقتل كل خير فية.

بدأ هذا الشاب فى تناول الحشيش كثيراً وبكثيرة لدرجة أنة كان لا يشعر بالراحة سوي بمجرد أن يتناول تلك المادة المخدرة, بل يحكي أيضاً, بأنة بدأ يشعر بوسواس قهري غريب الشكل يلاحقة تجاة احد محارمة إنها أختة الغالية  لحمة ودمة علي حسب تعبيرة.
بدأ يفكر فيها جنسياً مرة تلو الاخر,. الافكار تلاحقة, ولا ندري فى الحقيقة هل الحشيش وما سببة لة من اضرار نفسية كان سبباً فى ذلك, ام هي الحالة النفسية الغريبة التي عايشها هذا الشخص علي حد ما نشرة.

تتوالي الايام ومرة تلو الاخر, يحاول الاخ التودد الي اختة مراراً وتكراراً يفكر ويزيد التفكر فيها جنسياً بدأ فى قراءة الكثير من قصص زنا المحارم والدخول الي المواقع الإباحية التي تجعل من زنا المحارم وكأنها لعبة مسلية ستنتهي بمجرد أن ينهيها اللاعب ويكأن شىء لم يحدث.

راودتة الكثير من الافكار لكي يحاول إقناع اختة المتزوجة بذلك, لكن الفطرة تمنعة والتربية والأخلاق تقف حائلاً بينة وبين أختة, إلا أنة سرعان ما فقد السيطرة علي نفسة بعد تناولة المادة المخدرة وبكثرة فى إحدي الليالي مما دفع التفكير الجنوني يلاحقة,واشار لابد من الزنا وتحمل اى عقبة تصيبة, بالفعل إقتحم غرفة نوم إختة فى خلوتها وحاول التقرب منها وملامستها , وبمجرد أن أفاقت أختة شعر وكان شهاباً من السماء قد سقط علي رأسة أين أنا؟ ماذا افعل الكثير الكثير من الاسئلة التي جعلتة يفيق فى لحظة مما هو فية.
تحدث هذا الشخص عن مدي الاسئ الذى أصابة ومدي الضرر الذى لحق بعلاقتة مع إختة بعدما أخبرها بأن الحيشيش والواد الإدمانية التي أدمنها هي من فعلت ذلك.

بينما نروي قصة أخري جسدتها الحقيقة بالفعل ونشرتها إحدي المجلات السعودية عن جريمة زنا المحارم وقعت بالفعل وتم توثيق محضر رسمي ضد مرتكبيها.

زوج الام يتودد الي بنت زوجتة ويعيشان قصة زنا المحارم من أبشع ما نشر عن زنا المحارم حتي اليوم, تروي القصة عندما تزوجت إحدي النساء من شخص اخر بعد وفاة زوجها, وكانت إبنتها صغيرة تكبر يوماً عن الاخر, ومع مرور الوقت كبرت البنت, وبدأ زوج هذة المرأة التودد كثيراً إلي بنت زوجتة ومغازلتها يومياً تلو الاخر والتفنن فى جسدها فى وجود زوجتة, ويكثر من التودد في غيابها.
ومع مرور الوقت تقرب منها أكثر وأقنعها بمارسة زنا المحارم وبالفعل نال منها دون اى حسابات للشرع ولا للدين ولا لاي من العادات والتقاليد التي نعايشها.

بعد مرور أيام وسنوات تزوجت الفتاة من شاب أكبر منها ب 5 سنوات, عاش معها حياة دامت سنوات, وفى نفس الوقت هي تمارس الجنس وزنا المحارم مع زوج إمها, حتي أراد الله أن يفضح هذة القصة الغريبة, بدأ زوجها بالشك بها, حينما وجدتها تفرح كثيراً عندما يزوها زوج امها وحينما يراها تلبس اجمل وافتن الملابس لديها, وحينما تعانقة وتقبلة لمجرد زياته الي بيتهما.
وفى يوم من الايام عاد الزوج الي البيت ليجد زوج أمها خارج من داخل غرفة النوم, لكن عندما سألها ماذا كان يفعل , أخبرتة بان كان يصلح أحد الاشياء داخل الغرفة, لم يقتنع الزوج أبداً, بل شعر بأن هناك شئ مريب يحدث, ولما أصابة من توتر شديد حينما دخل زوج الفتاة.
قام الشاب بوضع كاميرات تجسس فى غرفة النوم ومراقبة الهاتف, وبالفعل إكتشف الفعل الفاضح الذى لحقتة بة زوجتة, قام بالفعل بتبليغ رجال الهيئة بعد أن قام بتوثيق الفضيحة صوت وصورة.
تلك هي بعض القصص عن قصص زنا المحارم التي إنتشرت مؤخراً فى المملكة العربية السعودية والتي اصابت الكثير داخل المملكة وأيضاً فى العديد من الدول العربية, منها الملعن ومنها الخفي,ولعل الاسباب تعود الي تعاطي المواد المخدرة, لذا يجب الحذر كثيراً من تلك الاشياء.
فما رأي زوار موقعنا اخبار السعودية اليوم فيما نشر.  

‏هناك تعليقان (2):

  1. انا اتابع الاخبار من هذا الموقع واحببها وفي بداية الامر عندما رأيت اعلان الخبر توقعت ان الموقع اصبح فاسد وينشر قصص جنسية وعن المحارم ! لكان حرمت الموقع علي , وبصراحة الخبر جارح للمملكتنا لأنهم عار مملكتنا ومسيئون على سمتنا وذكرها صاحب المقال ولعل الاسباب تعود الي تعاطي المواد المخدرةأو تعود لنقص دين أو عدمه في الختام اسأل الله الهداية لأمتنا أجمعين

    ردحذف

ضع إميلك هنا ليصلك آخر وأهم أخبار السعودية اليوم:


يرجي الذهاب الي الإميل علي الفور ومن ثم ... الضغط علي الرابط الموجود بالرسالة ليتم تفعيل إشتراكك معنا.
لن تتلقي أى اخبار من موقعنا إذا لم تقم بتفعيل إشتراكك.